• ×
الإثنين 3 ذو القعدة 1439 | 11-02-1439
ورده

الحياة بهم .. أجمل

لم تكن الحياة يوماً على ما نريد ولن تكون ، يصرف شؤونها وأمورنا عالم الغيب والشهادة فتجري الأقدار بأمر الله وحكمته بيد أن قلوبنا نحن البشر تعكس حقيقتنا ضعفاً وحزناً وانكساراً وابتلاء ( لقد خلقنا الإنسان في كبد ) .
حين يكتب الله لنا أن نسعد أيام كتبها الله لنا بمعرفة أناس لونوا حياتنا بما في الحياة من ألوان الجمال قضينا معهم لحظات لا تنسى واغترفنا من نبع محبتهم الصادقة ثم يقضي الله بأمر الابتعاد لأي أمر كان تنطفىء جذوة الجمال وتتقد في قلوبنا جمرة المرارة من البعد ، يبدأ شريط الذكريات يعيدنا للماضي فتتحول اللحظات التي كانت في وقتها ( حياة ) إلى سياط يلسع الفؤاد !
حياتنا بهم جميلة وبدونهم كأنها قفر تفتقد لكل مقومات الحياة إلا من رحمة الله .
الرحيل قد يكون اختياراً لكن للمحب الصادق حين يكون ـ جبراً ـ يرحل الشخص ولا ترحل محبته ولا ذكرياته فلا تعذبوا أنفسكم وأحبتكم بالرحيل ، الحياة جميلة بالتفاهم ، بالتنازل ، بالبعد عن أحاديث الكرامة والمكابرة فلن نستطيع ـ مهما أوتينا من قوة ـ أن نتجرع كأس الفراق المر وإن تظاهرنا بالتبلد !
من كان له شخص يهمه أمره فليتمسك به فما الدنيا جميلة إلا بهم ـ بعد عبادة الله ـ ولن يعود القلب كما كان فكل فقد كسر وكل كسر وهن وكل وهن يرسم على النفس ملامح الألم ويفقدها لذة الشعور بما يكفل لها أن تعيش شيخوخة العمر قبل وقتها بزمن كافٍ يقتل كل فرح .
حين هممت بكتابة هذا المقال لم أعد حرفاً مسبقاً ولكنني كنت أحمل كلمات كانت تصر على الخروج لكنها توارت فيكفي ما بين السطور من حروف لتخاطب القلوب وتمد يداً للعودة إلى رحاب المحب .
تشبثوا بأحبتكم وابدأوا معهم من جديد وافتحوا صفحة جديدة فحياتكم بهم جميلة وحياتهم بكم أجمل .

نبض :
ثلاث يعز الصـبر عند حلـولهــا ويذهل منها عقل كل لبيب
خروج اضطرار من بلاد تحبها وفرقة أخوان وفقد حبيــب
بواسطة : ورده
 3  0  507
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:14 صباحاً الإثنين 3 ذو القعدة 1439.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.