• ×
الجمعة 7 جمادي الثاني 1439 | 06-06-1439
حمد القحطاني

"أفتؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض"

"أفتؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض"


على الرغم من ان الرياضة السعودية عموما و كرة القدم بشكل خاص في تدهور مستمر منذ زمن بعيد ، وعلى الرغم من استطاعة الدوري المحلي و باقتدار أن يكون منفرا للمشاهد رغما عن أنف من يزعم زورا و بهتانا بأنه أقوى دوري عربي ، إلا أنه استطاع في الجولتين الاوليين من الدوري المحلي أن يجذب أنظار كل من ليس له اهتمام بالرياضة خصوصا في مباراتي الشباب و نجران و الوحدة والشعلة. فأسياد الملاعب يصرون على "جز" شعر بعض اللاعبين بحجة القزع في منظر مشوه و فيه خرق صارخ للحرية الشخصية للاعبين بحجة أن فيه تطبيق لتعليمات الرئاسة العامة لرعاية الشباب المستندة على فتوى من هيئة كبار العلماء.

لا شك أن النهي عن القزع قد ورد في كتب الحديث ، ولكن ما لفت انتباهي أن القزع اقترن ذكره بالصبيان ! فورد في صحيح مسلم في كتاب اللباس و الزينة في باب كراهة القزع حدثني زهير بن حرب حدثني يحيى يعني ابن سعيد عن عبيد الله أخبرني عمر بن نافع عن أبيه عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن القزع قال: قلت لنافع وما القزع قال يحلق بعض رأس الصبي ويترك بعض. لا أريد الدخول في جدل اقتران الاحاديث الواردة في النهي عن القزع بالصبيان ، كما لا أريد الخوض في جدل أن الإمام مسلم سمى الباب الذي ورد فيه هذا الحديث كراهة القزع وليس تحريمه ، ولكني أريد الخوض في تبني الرئاسة العامة لرعاية الشباب حربا ضروسا على القزع و تدخلها في أمور شخصية ليس من حقها ! إذا كان ولابد من ذلك فأين هم من حلق اللحى ؟ ألم ترد الأحاديث في الأمر بإعفاء اللحى و حف الشوارب ؟ أم أنها انتقائية لا مبرر لها ! فقد قال تعالى :"أفتؤمنون ببعض الكتاب و تكفرون ببعض". بعيدا عن حل أو حرمة القزع ، أقر بأن منظره لا يروق لي ولكن لا أتمنى أن نكون ميكافيليي المذهب ؛ فنبل الغاية التي ينشدونها لا تبرر قبح الوسيلة المستخدمة. و لا يمكنني نسيان ما قاله الإمام الشافعي في أدب المناصحة ، فقد قال رحمه الله :

تعمدني بنصحك في انفراد
و جنبني النصيحة في الجماعة
فإن النصح بين الناس نوع
من التوبيخ لا أهوى استماعه
فإن خالفتني و عصيت قولي
فلا تجزع إذا لم تعط طاعة

ختاما حينما شاهدت لاعبي الشعله يحلقان رأسيهما امتثالا لسلطة مطلقة أدت لمفسدة مطلقة كما قال المؤرخ البريطاني لورد أكتون ، خطر ببالي تساؤل بسيط : ماذا لو كان هذان اللاعبان من الفرق المحصنة إداريا ؟ هل سيتم حلقهما أمام الملأ ؟ أكاد أجزم أن ذلك لن يحدث .
أختم ببيت شعر للتونسي آدم فتحي :
هل نحن أشياء و هل بشر هم ؟
هل دمنا ماء و هل دمهم دم ؟

حمد القحطاني
بواسطة : حمد القحطاني
 6  0  780
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:10 صباحاً الجمعة 7 جمادي الثاني 1439.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.