• ×
الخميس 7 ربيع الأول 1440 | 03-07-1440

علماء بريطانيون يبتكرون «بذرة معدنية» تدمر الأورام السرطانية في دقائق

علماء بريطانيون يبتكرون «بذرة معدنية» تدمر الأورام السرطانية في دقائق
الخرج اون لاين : في تقرير عنونته بـ"وداعا الأورام السرطانية"، نشرت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية، تفاصيل ابتكار علمي مذهل توصل إليه علماء بريطانيون، للقضاء نهائيا على الأورام السرطانية.
وقالت الصحيفة العالمية، إن علماء بريطانيين ابتكروا ما يوصف بـ"البذرة المعدنية" المغناطيسية التي يمكنها تدمير أورام المخ، في عشر دقائق فقط، حيث يستخدم الابتكار الجديد "ماسحات الضوء"، من أجل تسخين الخلايا السرطانية حتى تموت.
وطورت جامعة "لندن كوليدج" البريطانية العلاج الجديد، الذي يتضمن حقن "بذرة" معدنية مغناطيسية صغيرة في مجرى الدم، ليتم توجيهها إلى موقع الخلايا السرطانية، لتدميرها في دقائق معدودة.
ويستخدم العلماء "الماسح الضوئي" لتسخين البذور المعدنية، التي تتسبب في موت الخلايا في الأنسجة التي تكون في داخلها.
ولا يقتصر العلاج على قتل الخلايا السرطانية فقط، بل يحفظ الخلايا السليمة من التأثيرات الضارة للجراحة التقليدية أو العلاج الإشعاعي، كما لا يقتصر ذلك العلاج على مرضى سرطان الدماغ فقط، بل يمكن علاجه لمرضى سرطان البروستاتا وغيرها من الأورام السرطانية.
وجرب الفريق البحثي تلك التقنية على أدمغة الخنازير، ويخططون للانتقال إلى التجارب البشرية السريرية لمرضى السرطان خلال العامين المقبلين.
ومن المتوقع أن يكون العلاج متاحا لجميع المرضى حول العالم خلال السنوات الخمس المقبلة.
وقال مارك ليثجوي، أستاذ التصوير في جامعة كاليفورنيا، وأحد أعضاء الفريق البحثي: "الفكرة تكمن في أن المريض يذهب إلى ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي، ثم يحدد موقع الورم في الدماغ أو البروستاتا، ثم يتم زرع البذرة الصغيرة، التي ستكون أصغر قليلا من حبة الأرز، لتذهب إلى موقع الورم".
وتابع: "يمكن توجيه البذرة بدقة حقيقية لتجنب أي مناطق أخرى لا نريد الذهاب إليها، مثل القشرة الحسية الحركية في الدماغ أو المناطق المتعلقة بالذكريات، وما إلى ذلك من مناطق".
وأكد أن بعد ذلك يتم توجيه موجات راديو بسيطة لتسخين البذور لتقتل جميع الخلايا السرطانية وحماية الخلايا السليمة".
إلى ذلك كشفت دراسة علمية حديثة أن المكملات الغذائية "أوميجا 3" و"أوميجا 6" قد تساعد على تخفيف الآثار الجانبية المؤلمة لبعض علاجات السرطان.
وأظهرت دراستان منفصلتان، عرضتا في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام في شيكاغو ASCO، أن الأحماض الدهنية "أوميجا 3" قد تقلل من الألم الناجم عن بعض العلاجات، وتعين المريض على تحمل الألم الذي تقل حدته.
ووجد الباحثون خلال الدراسة أن الأحماض الدهنية "أوميجا 3" خفضت من مستوى الالتهاب لمرضى سرطان الثدي والأمعاء.
وقال الدكتور أندرو إيبستين، متحدثا كمختص في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأورام في شيكاغو ASCO، إن العلاجات التكميلية من الناحية التغذوية مثل "أوميجا 3" قد يكون لها مكان في دعم المرضى أثناء خضوعهم لعلاج السرطان.
بواسطة :
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:33 مساءً الخميس 7 ربيع الأول 1440.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.